كتاب ما بعد الإعلام الذي نعرفه

70.00 درهم اماراتي

إن الوضع المتغير باستمرار في المشهدين الإعلاميين المحلي والعالمي، لا يحتمل الوقوف العاجز أو الانقياد دون حساب للخطوات القادمة، مع تيار جرف في طريقه أخلاقيات المجتمعات وقيمها الإنسانية وثقافاتها ولغاتها وانتماءاتها الخاصة، أما الإعلامي الإماراتي فلا يمكن أن ينأى بنفسه عن هذا المعترك، وهو المنتمي لدولة مؤثرة في المشهد الإقليمي والدولي، ومتأثرة بالمتغير المعرفي والتقني، وسباقة في احتضان الأفكار المتطورة والاختراعات الاتصالية الحديثة..

حالة التوفر:9 متوفر في المخزون

ما بعد الإعلام الذي نعرفه ، كتاب يتناول الوضع المتغير باستمرار في المشهدين الإعلاميين المحلي والعالمي، لا يحتمل الوقوف العاجز أو الانقياد دون حساب للخطوات القادمة، مع تيار جرف في طريقه أخلاقيات المجتمعات وقيمها الإنسانية وثقافاتها ولغاتها وانتماءاتها الخاصة، أما الإعلامي الإماراتي فلا يمكن أن ينأى بنفسه عن هذا المعترك، وهو المنتمي لدولة مؤثرة في المشهد الإقليمي والدولي، ومتأثرة بالمتغير المعرفي والتقني، سباقة في احتضان الأفكار المتطورة والاختراعات الاتصالية الحديثة..

من هنا جاءت هذه القراءة التحليلية بعين استشعرت صاحبتها التغيير منذ عام ٢٠٠٣، وقد حاولت من خلال هذه الصفحات أن تستعرض جوانب تتعلق بشخصية الإعلامي وأدواره في صياغة رسالته وانتشارها وتأثيرها، والمنصات المتداخلة بين ما هو كلاسيكي وما هو رقمي، وبالمستقبل الذي يمكن تلمس ملامحه منذ اللحظة، في خيارات المؤسسة الإعلامية بمنطقتيها التشريعية والتنفيذية، وفي خيارات القائم بالمحتوى متعدد الوجوه والذي استلم القياد فتحول إلى مؤسسة بحد ذاته تصنع الخبر وتبث المعلومة وتتصدر الرأي العام..

والأمل كل الأمل في أن تعبد هذه القراءة المتواضعة الطريق إلى أخرى فيها من مواكبة المستقبل الكثير، إذ أن الإمساك بخيوط اللعبة الإعلامية حري بأهلها ومنظريها قبل أن تقع بين أصابع من لا يقدر قيمة وخطورة هذه المهنة.

الكتاب من إصدارات دار كلمن للنشر 

عن الكاتبة :

إعلامية وكاتبة ومدربة معتمدة من دولة الإمارات العربية المتحدة، من مواليد دبي  ١٩٨٤ ،  مدير قسم التسويق والتواصل الاجتماعي في معهد الإمارات للدراسات المصرفية والمالية،  مقدمة ومعدة برامج في القنوات الإماراتية منذ عام  ٢٠٠٣ ، حاصلة على ماجستير في فنون الاتصال الجماهيري من جامعة الشارقة عام ٢٠١٩ ،  مدرب معتمد في مجال التواصل والاتصال.  كاتبة مقال أسبوعي في صحيفة الخليج الإماراتية.

الشهادات

مدرب معتمد من جامعة مينوسوتا

برنامج القيادة الفعالة من هيئة المعرفة بدبي

استشراف المستقبل من كلية كامبردج -المملكة المتحدة

تطبيقات التسويق للمسوقين المحترفين من بي دبليو سي

تسويق المحتوى من هب سبوت

الجوائز

 جائزة أوائل الإمارات – أفضل مذيع يشجع على القراءة عام ٢٠١٦

جائزة العويس لأفضل إعلامي ٢٠١٧

جائزة الهيثم لأفضل إعلامي عربي ٢٠١٧

جائزة المرأة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ٢٠١٧

تكريم من مختلف الجهات من ١٩٩٩ حتى اليوم

المركز الأول في فن الخطابة -جائزة لطيفة لإبداعات الطفولة ١٩٩٨ و ١٩٩٩

ولها عدد من الإصدارات  :

عيون الروح المفتوحة

خلف المايكروفون

ما بعد الإعلام الذي نعرفه

مفكرة علامتي

قصص أطفال (مها والورقالعصفور الذهبي – لست أنا من فعل ذلك – الصبارة العطشى)

استمع لهذه الحلقة : هل تشعر بالملل من القراءة ؟ 

 

Shopping Cart