My Brand

كقائد في مجال عملك تحتاج إلى بناء علاقة من الثقة والتواصل مع عملائك الداخليين “فريق العمل “، و الخارجيين المستفيدين من خدمات مؤسستك، ولكن لماذا يحتاج القائد للعلامة الشخصية؟ في الواقع لأن هذه هي الطريقة الصحيحة لاكتساب ثقة جمهورك وتعزيز موقعك كقائد رأي في مجالك.

و يعتقد ٨١ ٪ من الموظفين بأن المدراء الذي يملكون حسابات تواصل هم الأكثر قدرة على قيادة فرق عملهم بشكل ناجح، كما أن الدراسات تشير إلى أن ٨٢٪ من العملاء يثقون بالقادة أصحاب الظهور على منصات التواصل الاجتماعي، إذ أن أحد العناصر المهمة لبناء علامة شخصية مؤثرة تتمثل في بناء سمعة رقمية قوية .

فيديو : كيف تسوق علامتك الشخصية ؟

تتمحور العلامة الشخصية القوية في هذه الأيام حول القدرة على نشر محتوى نافع للجمهور ويعزز قيمتهم ضمن الشبكات المهنية المتخصصة في مجالات معينة مثل المال والأعمال، الطب، التعليم والتدريب والتكنولوجيا. كما أن الجمهور يتوقع  من أصحاب المناصب الإدارية و القيادية القدرة على شرح أدوارهم ومشاركة رسائلهم بسلاسة، مما يساهم في جذب الشراكات للمؤسسة، والموظفين المتميزين و و أصحاب المهارات الاستثنائية.

يحتاج القادة لبناء حضور قوي ومؤثر عبر منصات التواصل الاجتماعي للأسباب التالية:
  • مشاركة الإنجازات والخبرات المختلفة
  • بناء شبكات مهنية قوية
  • كسب ثقة الجمهور والعملاء بالمؤسسة
  • كسب ثقة الموظفين في مكان العمل بقدرة الشخص على التأثير والقيادة
  • بناء سمعة المؤسسة من خلال صورة القائد الإيجابية
  • فهم مشاعر الجمهور ومد جسور التواصل الإيجابي معهم
  • حصد ولاء العملاء ودعمهم خصوصا في وقت الأزمات
إليك أساليب تساهم في تقوية علامة القائد الشخصية على منصات التواصل الاجتماعي:
١. إبراز مجال الخبرة والتخصص:
من خلال مشاركة الشهادات الأكاديمية والمهنية، والتواصل مع الأشخاص من نفس المحيط الأكاديمي والتدريبي، ونشر محتوى يقدم المعرفة المرتبطة بمجال التخصص أو الاهتمام . مثال: سعادة عبدالفتاح شرف – الرئيس التنفيذي لبنك HSBC

 

لماذا يحتاج القائد للعلامة الشخصية؟

٢. تعزيز الفكر المنفتح والإيجابي:
من خلال تشجيع المتابعين على التفاعل الإيجابي مع المحتوى المتنوع ، وتسليط الضوء على الخدمات المقدمة للمجتمع ، بالإضافة إلى الشراكات المختلفة في مجال التخصص . مثال: سعادة الدكتور سعيد الظاهري – مدير مركز الدراسات المستقبلية في جامعة دبي
 

لماذا يحتاج القائد للعلامة الشخصية؟

٣. تسليط الضوء على الجوانب الإنسانية والاجتماعية في حياة الشخصية:
من خلال مشاركة الجمهور جوانب تتعلق بالأسرة والمجتمع  مثل إنجاز أحد الأبناء الدراسي ،  أو فرحة مولود جديد. مثال: سعادة الدكتور منصور العور – رئيس جامعة حمدان بن محمد الذكية

 

لماذا يحتاج القائد للعلامة الشخصية؟

٤. مشاركة الرؤية الإنسانية والمعتقدات المتعلقة بقضايا العالم:
مثل التعليم ، حقوق الطفل ، المساواة في الأجور، المناخ وغيرها ، وكذلك إبراز المشاريع التي تم إنجازها ضمن مجال اهتمام الشخصية ، وذلك من أجل حشد التفاعل والتعاون الجمعي لدعم هذه القضايا. مثال : سمو الشيخة جواهر القاسمي -قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيس المجلس الأعلى لشؤون الأسرة

 

لماذا يحتاج القائد للعلامة الشخصية؟

٥. بناء الثقة من خلال تعزيز قيمة “الأصالة ” والتواضع:
وتوضيح أسلوب القيادة الذي يعتمد على التواصل مع الجمهور وبناء العلاقات المباشرة معه من أجل إحداث التغيير الإيجابي . مثال: الشيخ عبدالعزيز النعيمي “الشيخ الأخضر”

 

لماذا يحتاج القائد للعلامة الشخصية؟

للمزيد من الأفكار الخاصة بتطوير العلامة الشخصية، زوروا مدونة صفية الشحي  

للمشاركة

اترك تعليقاً

مقالات ذات الصلة