My Brand

إن المماطلة في أداء المهام اليومية هي عدو الإنجاز الأول ، فما هي الأعذار التي نرددها حتى لا نقوم بالمهام ؟

وما هي المشتتات التي يمكن أن تساهم في مشكلة التأجيل ، وكيف يمكن معالجة هذه الإشكالية ؟

وكيف يمكن الاستفادة من مشاعرنا القوية حتى نحفز أنفسنا على العمل ؟

كيف نقاوم الأعذار بالأسباب ؟

 

للمشاركة

اترك تعليقاً

مقالات ذات الصلة