٣ خطوات لمحتوى جيد على الشبكة

عندما نطرح موضوع محتوى التواصل الاجتماعي وخصوصا منصات مثل الانستقرام أو تويتر، تكون هناك تساؤلات حول طبيعة المحتوى المكتوب. هل من الملائم أن نعود إلى المقالات أو البحوث لنقتبس منها أفكارا أو نصوصا لإعادة النشر على شكل فيديوهات أو منشورات؟ والإجابة هي ” عادة ما نحتاج للتفكير مرتين في طبيعة المنصات المستخدمة ونوع الجمهور المستهلك للمحتوى “ قبل البدء بالكتابة ،  إليكم،٣ خطوات لمحتوى جيد على الشبكة. 

١.اعرف المنصة، اعرف الجمهور

لكل منصة طبيعة مختلفة عن غيرها.

منصة انستقرام ، تعتمد كثيرا على المحتوى المرئي مثل مقاطع الفيديو الإنفوغرافيك والتفاعل عبر القصص والمقاطع السريعة. نظرا لطبيعة الجمهور المتنوعة في المنصة فإن الحاجة إلى مخاطبة جمهور محدد ضرورية خصوصا إذا كنت ممن يسوقون مشاريعهم أو منتجاتهم عبر الحساب.

تشير الدراسات إلى أن ٣٠٪ من مستخدمي انستقرام قاموا بشراء منتج معين بسبب رؤية منشور له على انستقرام.  لكن نصيحتي لك قلل الحديث عن منتجك أو نفسك، وضاعف الحديث والنشر عما يهم جمهورك من معلومات، أو نصائح أو دراسات أو مواد مرئية توعوية وترفيهية.

منصة تويتر، هي مهمة جدا وخصوصا لإدارة سمعة علامتك الشخصية أو التجارية، وكذلك لبناء الوعي حول ما تقوم بالتسويق له. منصة توتر لا تحتمل الكثير من الكلام في المحتوى لكنها تسمح لك بمشاركة الروابط لقصص أطول، حملات تثقيفية أو توعوية عبر (هاشتاق)، ومقاطع الفيديو والتي بالمناسبة تلقى قبولا كبيرا من المتابعين. تشير الدراسات إلا أنه تتم إعادة تغريد المحتويات التي تتضمن صور ومقاطع فيديو بنسبة ٨٩ ٪.  اهتم باختيار الكلمات المفتاحية الصحيحة لما تكتبه، احرص على دقة المعلومات وصحة مصادرها.

منصة لينكد إن، والتي تعتبر من أقدم المنصات التي تم إنشاؤها (٢٠٠٣) في الفضاء الافتراضي. إذا لم تملك حسابا على المنصة فأنت تفوت الكثير من الفرص المهنية والتسويقية على نفسك. في عام ٢٠٢١ بلغ عدد مستخدمي المنصة ٧٤٠ مليون شخص، أي آلاف الفرص لبناء شبكات مهنية قوية، والتعبير عن علامتك الشخصية بشكل احترافي. يمكنك استخدام كل أنواع المحتوى على الصفحة لجذب المتابعين وتحقيق التفاعل معهم، وكذلك يمكنك استهداف جمهورك بدقة. اقرأ الآن : لينكد إن أكثر من سيرة 

منصة يوتيوب: صحيح أن هذه المنصة معنية بالمحتوى المرئي بالدرجة الأولى، ولكن ذلك لا يعني أن يتم دعم مقاطع الفيديو بعناوين جذابة، وشرح أساسي للمادة المنشورة، وروابط تحيل إلى منصاتك الأخرى أو موقعك الشخصي. شاهد الآن نموذج لقصة بالإنفوجرافيك

٢.ابحث عن القصة

القصة هي ما يبحث عنه متابعوك. هذا المجموعة من الأحداث التي فيها الكثير من الصراعات (جيدة أو سيئة) والتي تجعلهم يدركون ما يفتقدونه، و يتأكدون من أنك تملك الحل لمشاكلهم. عندما أقول قصة فأنا لا أعني دراما أو مسلسل أو رواية، بل أعني طريقة متسلسلة في عرض الطريقة التي يمكن أن تحل بها مشكلة أحد متابعيك بطريقة تثير الانتباه، تزيد التفاعل، وتحقق الإقناع. القصة الجيدة هي التي تستخدم: العاطفة، الكلمات القصيرة والمؤثرة، التكرار المقنع، والأمثلة والاستعارات التي تتناسب مع السياق. شاهد الآن مراحل بناء القصة عند جوزيف كامبل

عندما تكتب منشورا، أو تنتج فيديو، أو تنشر صورة، حاول أن تركز على المحاور التالية:
  • السياق: ما الذي يعرفه الجمهور؟
  • الشخصيات: طرف ثالث، أنت، مجهول
  • الصراع: العقدة أو المشكلة (ليس بالضرورة أن يكون سلبيا، ولكنه يعبر عن حاجة معينة)
  • الحل: كيف يمكن أن يكون مشروعك أو منتجك هو الحل؟

يمكنك كذلك الاستفادة من نماذج أخرى عند كتابة نص، تحضير عرض تقديمي أو تقديم جلسة تثقيفية لجمهورك. انظر إلى النموذج أدناه. اقرأ سرد القصة الجيدة للعلامة التجارية

سرد قصة جيدة

٣.أكتب بطريقة أنيقة وليس شخصية

إن منصات التواصل الاجتماعي هي منصات عامة ومتاحة للجميع للتصفح والتعليق، إلا إذا أردت أن تحولها إلى صفحة خاصة محصورة على الأصدقاء، وفي هذه الحال لا يمكنني نصيحتك بشأن علامتك الشخصية!

نصائح عند كتابة محتوى حسابك: 
  • استخدم كلمات لطيفة، جمل قصيرة، كلمات مفتاحية تعبر عن علامتك الشخصية أو التجارية.
  • انتبه للسياق الثقافي والاجتماعي للمتابعين.
  • تجنب استخدام اللهجة الدارجة لمنع وقوع سوء الفهم خصوصا بين المتابعين الذي ينتمون إلى ثقافات أخرى.
  • عندما تستخدم الصور أو الفيديوهات لا تكتب شرحا، ولكن اشرح الأسباب التي تجعل هذا المحتوى مهم لجمهورك.
  • استخدم تعابير وصفية تعكس الحواس الأخرى كالشم والسمع.
  • اجعل جمهورك شريكا في المحتوى وخاطبه، لا تكتب بأسلوب الطرف الثالث أو المبني للمجهول.
  • استخدم الدعابة، ولكن بتوازن.
تذكر

يمكن أن تكون صاحب حساب رسمي، ولكن ذلك لا يمكن أن تشارك بروح اجتماعية قريبة لجمهورك

مثال على طريقة التفاعل في الحساب

زر الحساب 

إن كتابة محتوى جيد للتواصل الاجتماعي تحتاج منا للكثير من الجهد للبحث عن مصادر جيدة وموثوقة، و متابعة تطورات المنصات وتحديثاتها، وكذلك فهم طبيعة الجمهور. يكمن السر في التدريب المستمر على هذا النوع من الكتابة، والبحث عن أفكار مبتكرة لتقديم المحتوى بشتى أشكاله في الفضاء الرقمي. يمكننا كذلك إعادة إنتاج محتوى واحد بأشكال عدة تتناسب مع أنواع المنصات ومتابعيها.

 


خدمة الاستشارات

يمكنكم الآن الاستفادة من خدمة الاستشارات المقدمة من صفية الشحي عبر الموقع 

للمزيد اضغط هنا

للمشاركة

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Shopping Cart