My Brand

يبحث أصحاب المشاريع الجديدة ورواد الأعمال عن طرق مبتكرة لتسويق خدماتهم ومنتجاتهم، وما يحدث هو أنهم يفكرون بالمنتج وأدوات التسويق قبل أي شيء آخر رغبة في الحصول على نتائج قوية وفورية. قد تكون طريقة ناجحة في بعض الحالات إلا أن أكبر عيوبها هو صعوبة الاستمرارية في حصد التأثير المطلوب، بسبب عدم التركيز على المثلث الذهبي : المنتج، العميل والعاطفة. ما هو هذا المثلث وكيف يمكن استخدامه لوضع خطوة تسويقية جيدة؟

مادة للتحميل الفوري: قيم علامتك الشخصية التجارية

المثلث الذهبي يمثل طريقة عملية للتفكير تمكنك من التسويق لخدماتك أو منتجاتك بشكل صحيح. عليك أن تبدأ من محور المشروع وهو العميل أو المستهلك والذي يتمتع بخصائص تميزه عن غيره من الملايين مثل الموقع الجغرافي، الفئة العمرية، المهنة والسلوك، هذه الشخصية تبحث عما يحل مشكلة معينة وستجد الحل عندك وحدك. تحتاج أن تجيد لغات متعددة أهمية لغة المنتج، العميل و العاطفة.

المنتج، العميل و العاطفة

لغة المنتج:

نعني بها كيفية ترجمة قيم علامتك التجارية ورؤى عملائك وتطلعاتهم إلى المنتج من خلال الشكل والشعور الذي يوحي به والوظائف التي يقوم بها. عندما يتم ذلك بشكل جيد، ستتجاوز منتجاتك وخدماتك التوقعات وتهيمن على السوق.

وهناك خصائص أساسية:
  • أن يعكس المنتج أو الخدمة قيمة علامتك التجارية
  • أن يتميز المنتج عن غيره من المنتجات المعروضة في السوق
  • أن يحافظ على المعايير في ملف خصائص المنتج و يستمر في ذلك
  • أن يعزز المنتج أو الخدمة تجربة العميل
لغة العميل:

معرفة عملائك وخصائصهم بشكل جيد، ووضعهم ضمن مجموعات متناغمة هو أمر أساسي ، يساعدك ذلك على التفكير والحديث بنفس طريقة العميل وبالتالي التجاوب مع احتياجاته بنجاح. لتحقيق ذلك من المهم أن:

  • تستمع لعملائك وتتعلم منهم
  • تركز على نقاط الألم والتحديات في تجاربهم
  • تتجنب تعميم الرسائل على العملاء

اقرأ في المدونة : التسويق للأجيال

لغة العاطفة:

هناك ما يعرف بالتسويق العاطفي وهو يستخدم المشاعر لجعل العملاء يتذكرون، يشاركون ويشترون، وقد يتحول ذلك إلى عواطف فردية تشد انتباه الفرد فيغضب، يفرح، أو يحزن حسب الرسائل أو القصة التي ترويها له من خلال المحتوى.

فن القص يلعب دورا كبيرا في التحدث بلغة عاطفية عالية تدفه العميل إلى الاقتناع بضرورة شراء المنتج أو الخدمة. أن تجيد لغة العاطفة أي أن تكون قادرا على رواية قصة جاذبة للاهتمام الجمهور المستهدف و إقناعه بأنك تملك الحل لتحدياته.

كيف تؤثر العواطف المختلفة على سلوك العملاء؟
  • السعادة تدفع الجمهور لمشاركة القصة
  • الحزن يدفع الجمهور للتعاطف والتواصل
  • الخوف والمفاجأة يدفعان الجمهور للقيام بخيارات مريحة
  • الغضب يدفع الناس للتعبير والمشاركة

شاهد : أهمية فن القص للقادة والمبدعين


دورة التسويق الشخصي

تعلم أكثر عن أساليب وضع استراتيجيات التسويق الشخصي

سجل الآن في دورة “التسويق الشخصي ” للتطوير المهني وريادة الأعمال

للمشاركة

اترك تعليقاً

مقالات ذات الصلة