My Brand

 ولدت هذه العلامة في حضن الطبيعة والألوان، مصدر إلهام مؤسستها رائدة الأعمال الإماراتية ” يارا بن شكر “، التي ولدت في بيت طالما آمن بالإبداع وشجع على الابداع. فوالد يارا الدكتور علي بن شكر -رحمه الله – طالما عرفته الأوساط الدبلوماسية كشخصية رفيعة المستوى وذات ذائقة راقية، أما والدتها فهي الفنانة التشكيلية الإماراتية المعروفة سلمى المري ، وهما اللذان لم يترددا يوما في تشجيع هذه الشابة على شق مسار خاص في عالم الأزياء والمنسوجات . كيف استفادت يارا من هذا الدعم؟ وما هي أسرار نجاح الأزياء من وحي المرسم والبيئة؟   

الاسم ممثلا للعلامة

إن اختيار اسم مؤسس العلامة التجارية كممثل لها، خطوة لا تخلو من تحديات. فهذا الاسم هو الذي سيرتبط بكل عناصر العلامة المرئية والتجارية وكذلك رسالتها وسمعتها على المدى البعيد. هناك سؤالان مهمان يجب طرحهما في هذه الحالة:

  • هل يمكن أن يصبح الشخص واجهة لعلامته التجارية؟
  • هل يمكن أن يكون مؤثرا على جمهوره وتوجهاتهم؟

كما أن الاسم الجيد يمثل أحد أهم أصول العلامة التجارية فيما بعد. استخدمت يارا بن شكر اسمها الشخصي حتى تمثل هويتها وما تريد أن تقديمه للعملاء، وبالتالي فقد اهتمت بتفاصيل أخرى تتعلق بشخصيتها وما تمثله من قيم مثل : المرح ، المتعة والجدية ، وقد ساهمت في تصميم الشعار صديقتها مصممة الأزياء الإماراتية أمل مراد

هناك خصائص مهمة توفرت في هذا الاسم:
  • ذو معنى: قادر على إيصال رسالة للجمهور المستهدف وهو السيدات في هذه الحالة ممن يبحثون
  • مميز: وبارز بين المنافسين
  • سهل: التفسير والنطق والانتشار
  • قابل للحماية: قابل للتسجيل وله نطاق شاغر في محرك البحث
  • قابل للتوسع: لا يعكس أي تبعات لغوية أو عرقية أو ثقافية، وقابل للتحول إلى العالمية

اقرأ المزيد حول خطوات اختيار الاسم التجاري بشكل صحيح

الأزياء من وحي المرسم والبيئة

سترة صوفية عاكسة يمكن ارتداؤها بطرق متعددة

تأتي بعض الأفكار عن الخط الذي يميز أي علامة تجارية نتيجة تجارب متعددة وخبرات متراكمة، وفي حالة هذه العلامة كان هناك اختبار للقيمة الأساسية من وراء تأسيس خط إنتاج لا يشبه الموجود في السوق . خلف هذا الإبداع هناك ساعات طويلة من اكتشاف الخيارات اللامتناهية في عالم المنسوجات. ولكن ما هو المنتج الذي يعتبر حجر زاوية هنا؟

ولدت الفكرة بعد ساعات من العمل في خياطة سترة صوفية قابلة للانعكاس، أما المحرك فهو الرغبة في ابتكار شيء ملون، مفيد ومستدام في آن . سترة صوفية ملونة ثم يمكن عكسها إلى لون صلب على الجانب الآخر. ومع هذا الابتكار ولد اتجاه جديد يعتمد على مفهوم الاستدامة في الأزياء. لتصبح سترة “يارا بن شكر “ الصوفية الملونة التي يمكن ارتداؤها بطرق متعددة، هي العلامة الفارقة في هذا المشروع، بالإضافة إلى منتجات رئيسية أخرى :

  • جاكيتات / عبايات قابلة للارتداء بطرق مختلفة
  • فساتين متعددة وبألوان مميزة
  • منظم المكياج المعاد تدويره (حقيبة الجوزاء) المصنوع من خلال إعادة استخدام الأقمشة القديمة الناتجة عن المشروع.

الأزياء من وحي المرسم والبيئة

الهدف امرأة لا تخاف

تستهدف علامة ” يارا بن شكر “ جمهور النساء من فئة الشباب من العمر ١٨ عاما وما فوق. أما السمات التي تميز هذه المجموعة فهي:

  • الاستقلال
  • الجرأة في الألوان
  • حب التغيير والابتكار
  • الغرابة

وتقدم لهذه الفئة منتجات تتميز بالابتكار، التجدد، العملية، والبساطة، كما أنها تحرص على تقديم أزياء بتكلفة تتناسب مع ميزانية الشابة العصرية والمستقلة. ولذلك فإن مصادر الإلهام التي تعتمدها هذه العلامة هي الحاجة إلى التجدد. وإيجاد طريقة لإعادة الاستفادة من القطع المختلفة في خزانة أي امرأة. لقد اعتمدت “يارا “ على مبدأ ملاحظة التحديات التي واجهتها بشكل شخصي، مثل الرغبة في الاستفادة من فستان تم ارتداؤه مرات عدة بطريقة مختلفة، أو تنظيم أدوات المكياج بأسلوب سهل ، مما نتج عنه ابتكار منتج “منظم المكياج الجوزاء “ ، وهي إحدى القطع القريبة إلى قلب المصممة كذلك.

تحديات التعامل مع الطلبات عبر الشبكة

كثيرا ما تواجهنا كعملاء نبحث عن قطع أزياء تتناسب مع احتياجاتنا تحديات في طلب هذه المنتجات عبر المتاجر الإلكترونية. لقد تمكن فريق عمل “يارا” من إيجاد حلول مختلفة للتعامل مع متطلبات العملاء، أهمها المرونة مع طلبات كل شخص ، من خلال:

  • المرونة في تغيير الطلب / المنتج
  • إرسال عينات المنسوجات لتقديم طلبة أكثر خصوصية
  • مقابلة المصممين للتعرف على احتياجات العميل بشكل أفضل

هذا المستوى من التعامل يحتاج إلى عقلية متفتحة تتقبل الفرص، وعدم رفض خوض تجارب خارج دائرة الراحة المعتادة. كما أن الأمر يحتاج إلى أدوات تسويقية تتوافق مع نوع الجمهور المستهدف وطريقة بحثه عن المنتجات، وتفضيلاته الأخرى .

من الأدوات الأساسية هي:
  • المحتوى الموجه عبر قنوات التواصل الاجتماعي ( يتناسب مع سمات العلامة وألوانها وقيمها )
  • التعاون مع المؤثرين من فئات عمرية مختلفة ( يمثلون هوية العلامة )
  • التواصل مع المبدعين ودعمهم ( اختبار المنتج على أرض الواقع في الإعلام والمناسبات )
  • المتجر الإلكتروني ( يعكس دليل العلامة وألوانها ويقدم إجابات على أسئلة العملاء المتوقعة )
تحولات في أسلوب العمل والتعامل  

إن الأزمة الأخيرة التي مرت بالعالم أثرت بشكل كبير على أصحاب العلامات التجارية المحلية ، وقد تأثرت علامة “يارا بن شكر ” بطريقة أضافت الكثير لسمعتها عند العملاء ومستوى ثقتهم بها . من أهم التحولات على مستوى العمل :

  • نقل ورشة التصميم إلى المنزل
  • التواصل مع الجمهور عبر تطبيقات أكثر سهولة مثل واتس آب
  • إدارة المشروع من المنزل وعبر التطبيقات المختلفة
  • تعزيز الحملات التسويقية بشكل مكثف لتحقيق وصول أفضل للجمهور
وقد اتبعت العلامة التجارية أسلوبا خاصا للتعامل مع عملائها بنجاح:
  • الاتصال الشخصي والإنساني من قبل مؤسسة العلامة مباشرة مع العملاء
  • الحفاظ على أصالة الهوية التجارية في الشبكة وخارجها
  • تغذية المحتوى بجوانب شخصية مرحة لخلق حميمية بين العميلات والعلامة

اقرأ: قصة العلامة التجارية إنتيرور بوليفارد

الأزياء من وحي المرسم والبيئة

رحلة لا تتوقف

إن اختيار العمل على مشروع شخصي وأصيل بهذه الطريقة ، يحتاج للكثير من الصبر والتطلع إلى مستقبل مفتوح على شتى الاحتمالات . الرحلة في عالم الأزياء والمنسوجات هي ليست مجرد مشروع تجاري ، بل نمط حياة .

من أهم الدروس التي تعلمتها صاحبة هذا المشروع هي :
  • الاهتمام بالتفاصيل والتخطيط الجيد
  • التكيف مفتاح التعامل مع التحديات الكثيرة في السوق
  • ضرورة التعامل مع القلق من خلال تحقيق المزيد من التوازن بين العمل والحياة 

تعلمنا “يارا بن شكر ” أن نتذكر

خطوة صغيرة كل يوم، خطوة واحدة كل يوم

 

للمشاركة

اترك تعليقاً

مقالات ذات الصلة